Print Download PDF Embed

News Release

تقرير جديد يحذر من أن أنظمة الحوكمة العالمية الراهنة تفتقر إلى القدرة على التعامل مع المخاطر العالمية

 

مدينة لندن، المملكة المتحدة، 12 يناير/كانون الثاني 2011 – لقد استنزفت الأزمة العالمية قدرة العالم على التعامل مع الصدمات. فقد تصاعدت وتيرة وشدة المخاطر التي تواجه الاستقرار العالمي، في حين لم تتعاظم قدرة أنظمة الحوكمة العالمية لمواكبتها والتعامل معها. تلك هي استنتاجات تقرير المخاطر العالمية 2011، الاصدار السادس، الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم.

 

وقد قال روبرت جرينهيل المدير العام والرئيس التنفيذي لأعمال المنتدى الاقتصادي العالمي معلقاً على ذلك: "لقد فشلت أنظمة القرن العشرين في إدارة مخاطر القرن الحادي والعشرين؛ لذا نحتاج أنظمة مشبّكة للتعرف على المخاطر العالمية والتصدي لها قبل أن تتحول إلى أزمات عالمية."

 

 

وعلى وجه الخصوص، فإن التفاوت الاقتصادي وفشل الحوكمة العالمية  يحددان شكل تفاقم العديد من المخاطر العالمية الأخرى ، كما يقللان من قدرتنا على الاستجابة إليها. إن تشابك القضايا وتعقيدها ينتج عنهما تبعات عديدة غير مقصودة، كما إن آليات الاستجابة للمخاطر التقليدية كثيراً ما تنقل الخطر إلى مجموعة أخرى من أصحاب المصالح أو قطاعات أخرى من المجتمع.

 

وقد استخلص تقرير المخاطر العالمية 2011 عبر إجراء مزيج من منهجيات استقصاء كمية ونوعية، أن هناك ثلاث مجموعات أساسية من المخاطر التي تشكل التزامات هامة خلال العقد القادم:

 

  

·           مخاطر الاقتصاد الكلي: بُنيت الأزمة الاقتصادية العالمية على ضعف هيكلي ذو مدى أطول في الاقتصاد العالمي. اختلال توازنات الاقتصاد الكلي والأزمات المالية في الاقتصادات المتقدمة والالتزامات الاجتماعية المهولة غير الممولة والأسواق المالية الضعيفة تشكل جميعها شبكة معقدة من المخاطر الاقتصادية. فقد قللت المديونيات المترتبة على الأزمات من القدرة على التعامل مع أي صدمات إضافية حتى وصلت إلى مستويات متدنية للغاية. وقد صرح السيد دانيال هوفمان كبير الاقتصاديين بشركة زيورخ للخدمات المالية بسويسرا قائلاً: "السياسات المالية الحالية غير مستدامة في معظم الاقتصادات المتقدمة. وفي غياب تصحيحات هيكلية بعيدة المدى، سيكون هناك خطر كبير من التعثرات السيادية. وأضاف السيد كريستيان مومنثالر الرئيس التنفيذي للتسويق لشركة ري إنشورانس وعضو اللجنة التنفيذية بشركة سويس ري بسويسرا قائلاً: "إن الالتزامات طويلة المدى غير الممولة التي تولدت عن الشريحات السكانية المعمّرة تعني أن الضغوط المالية ستستمر في التصاعد. ولكننا نستطيع فقط من خلال الشراكات الحقيقية بين القطاعين العام والخاص التأكد من حسن التعامل مع التحديات المالية ذات الصلة ولضمان أن يكون ارتفاع متوسط عمر الانسان نمطاً إيجابياً في المجتمع."

 

·           الاقتصاد غير المشروع:  الأعداد المتزايدة من البلدان الفاشلة والهشة والمستويات المتصاعدة من التجارة غير المشروعة والجريمة المنظمة والفساد تشكل جميعها شبكة من الأخطار الجنائية. إن من شأن عالم مشبّك وإخفاقات الحوكمة والتفاوت الاقتصادي خلق فرص تزدهر فيها الأنشطة غير الشرعية. ففي عام 2009، كانت التجارة غير الشرعية حول العالم تقدر بنحو 1.3 ترليون دولار أمريكي وهي في تزايد مضطرد. في حين تضيف تلك المخاطر تكاليف  كبيرة إلى الأنشطة الاقتصادية الشرعية فإنها تُضعف أيضاً الحكومات وتهدد فرص التنمية وتقوض سيادة القانون وتُبقي بعض الدول حبيسة دوائر الفقر وعدم الاستقرار. لذا فالتعاون الدولي الفعال مطلوب بشكل ملح.

·           الحدود التي تفرضها الموارد على التنمية:  يواجه العالم حدوداً جامدة على أكثر المستويات أولية من حيث الماء والغذاء والطاقة. إن ازدياد أعداد السكان والاستهلاك والتغيرات المناخية تساعد على تنامي هذا التحدي، في حين يجعل الترابط بين كل تلك المسائل الاستجابة أكثر صعوبة. فمعظم التدخلات تخلق فقط مشاكل جديدة وأسوأ أو تحرك الخطر خلال الشبكة. النقص في الموارد الأساسية لن يولد إلا نزاعات أكثر بين المجموعات السكانية المختلفة والدول والصناعات التي تحتاج إليها. وصرح جون درزيك، مدير عام ورئيس مجلس إدارة مجموعة أوليفر وايمان (شركات مارش وماكلينان) قائلاً: "يتزايد الطلب على موارد الغذاء والمياه والطاقة بمعدلات تزيد عن 10% في حين لا يزال يهدد عجز الموازنات المالية المزمن الاستثمارات في البنية الأساسية التي تعد حيوية لتوفير تلك الموارد بشكل أكثر سهولة وإتاحة."

 

بالإضافة إلى تلك المجموعات الثلاث من المخاطر، يشير تقرير المخاطر العالمية 2011 إلى خمس مخاطر ناشئة علينا مراقبتها وهي:

 

·         الأمن على الانترنت: الجبهة الجديدة للتحكم في المعلومات، من القراصنة والقصور الضخم في الخدمات إلى احتمالية نشوء حرب انترنت بين الدول وهو احتمال لا يفهمه الكثيرون.

·         النمو المرتفع لعدد السكان: في البلدان الضعيفة ذات الموارد المحدودة قد ينتج عن تنامي عدد السكان "قنابل سكانية عنقودية" وتزايد العنف وانهيار الدولة.

·         ندرة الموارد: محدودية السلع والمياه والطاقة تضع حدوداً ضيقة على النمو وتخلق نقاط ساخنة للنزاعات

·         الحد من العولمة: كلما زادت فجوة التباين الاقتصادي، يمكن أن ينتج عن ردة الفعل الشعبية ضد العولمة شروخ في التكامل الاقتصادي السياسي

·         تهديد الأسلحة النووية والبيولوجية تشكل قلقاً في عالم هو هش أصلاً

 

في هذا السياق، يقوم المنتدى الاقتصادي العالمي بإنشاء شبكة جديدة للاستجابة للمخاطر في الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي لعام 2011 دافوس-كلوسترز بسويسرا، والذي سيقام ابتداء من 26 وحتى 30 يناير/كانون الثاني. ستطرح هذه الشبكة طريقة جديدة للاستجابة إلى مدى تعقيد المخاطر التي يواجهها زعماء العالم وتمكنهم من اغتنام الجانب المضئ من تلك المخاطر.

 

صرح السيد هوارد كونروثر، المدير بالاشتراك لمركز وارتون لإدارة المخاطر وعمليات اتخاذ القرار قائلاً: "إذا استطاع قادة وصنّاع قرارات الأعمال تخطي التحيزات السلوكية في اتجاه الحلول الآنية قصيرة المدى والتحول إلى تفكير على مدى أطول، يكونوا بذلك قد حققوا تقدماً كبيراً نحو تبني موقف مناسب لمواجة مخاطر عالمية معقدة ومرتبطة بعضها ببعض."

 

تم نشر تقرير المخاطر العالمية 2011 بالتعاون مع شركات مارش وماكلينان وشركة سويس ري إنشورانس ومركز وارتون لإدارة المخاطر وزيورخ للخدمات المالية، وهو يتضمن أفكار 580 خبيراً قاموا بالرد على استقصاء المخاطر العالمية 2010 الخاص بالمنتدى من خلال مجموعات ومناطق للأشخاص ذوي الصلة، حيث تم قياس 37 خطراً عالمياً من حيث مدى احتمالية حدوثه وتأثيره وارتبطاه بأخطار أخرى على مدى فترة عشرة سنوات. وتضمن التقرير نتيجة هذا الاستقصاء. كما تضمن تقرير المخاطر العالمية 2011 الآراء حول عدد من المخاطر الناشئة والخارجة عن خريطة المخاطر العالمية الحالية والتي قد تفاجئنا في المستقبل.

 

 

  

ملاحظات للمحررين

·          لمزيد من المعلومات عن تقرير المخاطر العالمية 2011، الرجاء الاتصال بأحد الأشخاص التاليين:

o       ريتشارد أليوت، المدير المساعد للمنتدى الاقتصادي العالمي على رقم   +41 (0)79 201 8127    أو على richard.elliott@weforum.org

o       ماني بيلاي، مدير إدارة الإعلام لمجموعة زيورج للخدمات المالية بالمملكة المتحدة على رقم   +44 20 7648 3933    أو على mani.pillai@uk.zurich.com

o       سيمون لوبر، رئيس إدارة العلاقات الإعلامية لشركة سويس ري للعلاقات الإعلامية بزيورخ، سويسرا على رقم   +41 (0)43 285 2271    أو على simone_lauper@swissre.com

o       جيسون جروفز، رئيس قسم العلاقات الخارجية لأوروبا بشركات مارش وماكلينان بالمملكة المتحدة على رقم   + 44 20 7357 1455    أو على jason.groves@marsh.com

o       بيتر وينيكوف، مدير مساعد أول بقسم اتصالات وارتون، مدرسة وارتون على رقم   +1 215 746 6471    أو على winicov@wharton.upenn.edu

 

·            مشاهدة عرض تقرير المخاطر العالمية 2011 وتقديم أسئلتكم إلى الخبراء يوم 12 يناير في تمام الثالثة والنصف بعد الظهر بتوقيت وسط أوروبا  (xxxxxxxxx)

·           هناك المزيد من المعلومات عن الاجتماع السنوي على الرابط التالي: http://www.weforum.org/annualmeeting

·           قدم أسئلتك إلى أعضاء المنصة بالمؤتمر الصحفي للاجتماع السنوي من خلال Livestream (http://livestream.com/worldeconomicforum). وشاهد المؤتمر الصحفي لما قبل دافوس يوم 19 يناير في تمام الحادية عشرة صباحاً بتوقيت وسط أوروبا.

·           عرض أفض الصور من الاجتماع السنوي على فليكرFlickr http://www.weforum.com/photos

·           انضم إلى قائمة المعجبين بالمنتدى على فيسبوك Facebook  http://facebook.com/worldeconomicforum

·           تتبع المنتدى على تويترTwitter http://twitter.com/davos

·           بيانات الأخبار على http://www.weforum.org/pressreleases

·           لتحصل على كل ما هو جديد حول أنشطة وفعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي اشترك في خدمة أر إس إس RSS feed


The World Economic Forum is an international institution committed to improving the state of the world through public-private cooperation in the spirit of global citizenship. It engages with business, political, academic and other leaders of society to shape global, regional and industry agendas.

Incorporated as a not-for-profit foundation in 1971 and headquartered in Geneva, Switzerland, the Forum is independent, impartial and not tied to any interests. It cooperates closely with all leading international organizations (www.weforum.org).

Related Issues

Global Risks Industry Risks Regional & Country Risks

Associated People