Print Download PDF Embed

News Release

توني بلير: أمام الحكومات ثلاث سنوات لتحقيق التقدم أو مواجهة ردود فعل شعبية عارمة

English

لوسي جاي – كينيدي، المدير الإعلامي، هاتف: +962 (0)77 673 8542  بريد إلكتروني: lucy.jaykennedy@weforum.org

  • ترجمة التغيرات السياسية إلى تحسينات في حياة الناس هو التحدي الأكبر الذي تواجهه الحكومات
  • الانتخابات أساس الديمقراطية وعلى الشعوب قبول النتائج
  • القضية الفلسطينية الاسرائيلية تشكل محور الاستقرار في المنطقة 
  • لمزيد من المعلومات حول الاجتماع، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.weforum.org/MiddleEast2011

 البحر الميت، الأردن، 23 أكتوبر 2011 –  أكد توني بلير، ممثل اللجنة الرباعية للأمم المتحدة في الشرق الأوسط، أن ترجمة التغيرات السياسية التي أحدثها الربيع العربي إلى تحسينات في حياة الناس يعد التحدي الأكبر الذي تواجه الحكومات في المنطقة اليوم. مضيفاً "إذا لم يشعر الناس العاديين بتقدم ملموس على مدى السنوات الثلاث المقبلة، ستكون هناك ردود فعل شعبية عارمة".

جاء ذلك خلال كلمة بلير التي تناول فيها مشهد الاتجاهات الجيوسياسية في المنطقة خلال مشاركته في الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي حول النمو الاقتصادي وإيجاد فرص العمل في العالم العربي، الذي عقد في البحر الميت  بالأردن. 

وانعكست ضرورة هذا التوجه العاجل الذي عبّر عنه بلير، في كلمة عمر موسى، الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، الذي أيّد تعزيز الجهود الدولية لدعم الإصلاح في المنطقة، وأكد أن مثل هذه الجهود يجب أن تلبي الاحتياجات الخاصة للدول التي واجهت اضطرابات خلال الفترة الماضية. بدوره شدد سامي ناصر جودة، وزير الخارجية في الحكومة الأردنية السابقة، على ضرورة التحرك السريع، وقال: "لقد حارب الشباب في جميع أنحاء المنطقة من أجل التغيير، ودفعوا دمائهم ثمناً لذلك، وعلينا نحن أن نجد السبل لتلبية تطلعاتهم دون الانجرار إلى مزيد من العنف."

ويتمثل أحد المطالب الرئيسية للشارع العربي في أن يُسمع صوته وأن يجد آذاناً صاغية. وفي هذا السياق، قال برهم صالح، رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان العراق: "الناس في كل مكان يريدون المشاركة في اتخاذ القرارات التي تؤثر على مصيرهم، وبطبيعة الحال لن يكون الأمر مختلفاً في العالم العربي". من جهته أضاف بلير: "إن بناء نظام تشاركي سيأخذ وقتاً، ولكن الديمقراطية ليست تصويتاً وحسب، وإنما ثقافة شاملة استغرق ترسيخها مئات السنين في المملكة المتحدة، وبالتالي لن يمكن تحقيقها في غضون بضعة أسابيع أو حتى عدة سنوات." وفي الصدد ذاته قال موسى: "الانتخابات أساس الديمقراطية، وعلى الشعوب أن تتقبل النتائج."

وفي الوقت الذي تكافح فيه الشعوب العربية لتحقيق العدالة داخل مجتمعاتها، يبقى إيجاد حل للقضية الاسرائيلية الفلسطينية محوراً أساسياً في الاستقرار الإقليمي. وأكد موسى التزام الحكومة المصرية بإيجاد هذا الحل، مضيفاً أن تحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يعد أساس السياسة الخارجية المصرية. وأشار بلير إلى أن الربيع العربي يوفر فرصة لوضع عملية السلام على مسار أكثر استقراراً، وأضاف "يساهم الربيع العربي في تغيير مواقف جميع الأطراف، وبذلك، يمنحنا الفرصة لإحراز تقدم. ولا شك أن الفشل في هذا الأمر سيزيد من تعقيد المشهد الإقليمي."

يذكر أن قائمة الرؤساء المشاركين للاجتماع تضم كلاً من محمد حمد الماضي، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، المملكة العربية السعودية؛ وياسمين جلال، إحدى المساهمات في تشكيل مستقبل العالم، محور القاهرة ، مصر، وحبيب حداد، الرئيس التنفيذي لشركة ومضة، الإمارات العربية المتحدة، وأحد القيادات العالمية الشابة، ومختار كينت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كوكا كولا، الولايات المتحدة الأمريكية، وموريس ليفي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بوبليسيس جروب، فرنسا، وعضو المجلس التأسيسي للمنتدى الاقتصادي العالمي، وثريا السلطي، نائب رئيس مؤسسة إنجاز العرب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأردن، ورائدة أعمال في المجال الاجتماعي.

مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية هي جهة البث المضيفة لهذا الاجتماع

ملاحظات للمحررين

المنتدى على تويتر: http://wef.ch/twitter
الإطلاع على أخبار المنتدى عير موقع فورسكوير: http://wef.ch/foursquare
قراءة مدونة المنتدى: http://wef.ch/blog
قراءة تقارير المنتدى عبر موقع سكرايبد: http://wef.ch/scribd
متابعة المنتدى على هواتف آيفون:  http://wef.ch/iPhone
الاطلاع على الفعاليات القادمة للمنتدى: http://wef.ch/events
التسجيل للحصول على الأخبار الصحفية حول المنتدى:  http://wef.ch/news
الانضمام إلى صفحة المنتدى على فيسبوك: http://wef.ch/facebook
أحدث المعلومات حول فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي:  RSS feed
لمزيد من المعلومات حول الاجتماع، يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني: http://www.weforum.org/middleeast2011